منتدى الطالب النجح


    نصائح أثناء مراحل البناء

    شاطر

    alhamd
    عضو
    عضو

    عدد المساهمات : 20
    تاريخ التسجيل : 31/03/2010

    نصائح أثناء مراحل البناء

    مُساهمة  alhamd في الإثنين أبريل 05, 2010 12:50 am

    جاح العمل وإتمامه بالشكل المطلوب يعتمد على مدى التعاون بين الإطراف الثلاثة في العقد وهم المالك والمقاول والمكتب الهندسي (المهندس المشرف) ويعتمد على مدى معرفة كل طرف بمسؤولياته.

    أهم مراحل البناء هي مرحلة التخطيط والتصميم واختيار المكتب الهندسي لأنه بكل بساطة إذا لم ننتبه إلى هذه المرحلة ستكون المراحل اللاحقة مزعجة بالنسبة لصاحب المنزل لأنه سيقوم بإنشاء مبنى لم يقتنع به اقتناع كامل أثناء مرحلة التخطيط والتصميم ويحاول من خلال مراحل البناء المختلفة عمل تغييرات معمارية أو إنشائية وبالتالي سيكون هناك تكلفة من ناحية مالية وزمنية، ولابد من التركيز أثناء مرحلة التخطيط والتصميم للمنزل بأن يكون هذا المنزل وفق إمكانياتي وحاجاتي ويحقق جميع طموحاتي ويحقق لي الراحة التامة في هذا المنزل. ومن الأخطاء الشائعة في هذه المرحلة هو تقليد مخططات الغير مع اختلاف المساحة المتوفرة والإمكانيات المادية والطبائع الشخصية وعدد أفراد الأسرة وأسلوب الأسرة في حياتها اليومية. لذلك لا بد من تحديد احتياجاتك حسب أولوياتك الخاصة بك وأسرتك من عدد الأدوار وتوزيع الغرف والصالات قبل اختيارك للمكتب الهندسي.

    اختبارك للمكتب الهندسي وتحديد احتياجاتك ننصح بأن تكون لك أكثر من جلسة مع المصمم المعماري والمصمم المعماري هو الشخص المهني المعني بترجمة أفكارنا واحتياجاتنا إلى مخطط كروكي أولي وفق رؤية هندسية جمالية، والمعماري الناجح هو المعماري الذي يستطيع أن يتعرف على شخصيات أفراد الأسرة بشكل جيد ويستطيع أن يتعرف على متطلبات الأسرة الفعلية وأسلوب التعايش في هذا البناء وبقدر مراعاة هذه النقاط بقدر ما يكون التصميم المعماري يحقق الراحة التامة لجميع أفراد الأسرة.

    ننصح إخواننا المواطنين بأن لا يعتمد المخطط الكروكي الأولي منذ الوهلة الأولى لأن التغيير حالياً على ورق ومن السهل تعديله بينما وبعد بداية مراحل البناء فإنه سيكلف المال والوقت الكثير فلذلك من الأفضل ان نعطي أنفسنا الفرصة الكافية لمراجعة المخطط والتعايش معه وبعد اقتناعنا الاقتناع التام به نستكمل الخطوات التالية.

    الأمور المالية ننصح إخواننا المواطنين بالاحتفاظ بكل فاتورة شراء مواد وأن لا يعطي المقاول أي دفعة إلا بعد استلام وصل باسم الشركة المنفذة والمذكورة في العقد، حتى تعرف كم صرفت في كل مرحلة وحتى لا يكون هناك أي خلاف في المستقبل لأنه في مراحل التشطيبات سيكون التعامل مع أكثر من مقاول في وقت واحد مثل مقاول الديكور والتكسيات الخارجية والأصباغ والأرضيات لذلك ننصح بالاحتفاظ بسجل خاص لكل مقاول توضح فيه العقد المتفق عليه والدفعات المطلوبة.


    الخرسانة هي عبارة عن خليط متجانس من الصلبوخ (الحصى) والاسمنت والرمل والماء، وهي أهم عنصر في المبنى حيث أنها تشكل ثلث قيمة الهيكل الأسود، ودائماً هناك سؤال يتبادر إلى ذهن أي موطن يرغب في البناء أو الترميم أو توسعة المنزل وهو هل يستخدم الخرسانة الجاهزة الموردة من مصانع الخرسانة أو يستخدم الخلط الموقعي (المتعارف عليه في الكويت باسم الخلط الإيراني .
    في البداية حتى نقيم أو نقارن بين أي منتجين أو مادتين لهما نفس الاستخدام يجب أن يتم تقييم المواد الأولية المكونة لكل منتج.

    المواد الأولية للخرسانة هي الاسمنت والرمل والصلبوخ والمياه بالإضافة إلى المحسنات الكيميائية فالاسمنت هو المادة الناعمة والتي تمتلك خواص تماسكية وتلاصقية بوجود المياه وهي تربط مكونات الخرسانة بعضها ببعض وتؤدي إلى تماسكها مع حديد التسليح وتوجد فحوصات معينة يتم أجراؤها على الاسمنت للتأكد من جودته وهذه الفحوصات من المفترض ان تتم في مختبرات مصانع الخرسانة وهي على سبيل المثال:-

    فحص نعومة الاسمنت لان نعومة الاسمنت تؤثر في عملية التفاعل وتطور القوة.
    فحص ثبات الحجم ومقدار التمدد للاسمنت لان زيادة التمدد للاسمنت عن الحدود المسموح بها ستؤدي إلى حدوث تشققات في الخرسانة مع مرور الزمن.
    فحص مقاومة الضغط المباشر للاسمنت لان قوة التحمل تعتبر دليل أساسي على جودة الاسمنت.
    فحص زمن التصلب للاسمنت:
    زمن التصلب هو الفترة التي تمر ما بين إضافة المياه إلى الاسمنت الجاف إلى اللحظة التي تفقد فيها الخلطة ليونتها وهذا مهم حتى نتعرف على زمن التشغيل الكافي للتعامل مع الخرسانة أثناء الصب.

    الرمل:

    الرمل المستخدم في الخلطة الخرسانية يجب ان يتم معالجة الرمل بطريقة غسيل فنية لإخراجها كافة الشوائب وتقليل نسبة الأملاح الموجودة في الرمل كما يجب فحص محتوى الشوائب العضوية في الرمل المستخدم في الخلطات الخرسانية لان تحلل هذه الشوائب تؤثر على نوعية الخرسانة ويقلل من قوتها.

    الصلبوخ ( الحصى )

    للصلبوخ المستخدم في الخلطات الخرسانية والذي يشكل من 70-75% من حجم الخلطة الخرسانية يجب ان يكون هناك تدرج في حجم الصلبوخ بطريقة انسيابية تسمح بتداخل هذه الاحجام مع بعضها البعض للحصول على أقل نسبة فراغات وبالتالي الحصول على خلط متجانس قوي، ويتم عادة إجراء فحص مقاومة الصلبوخ للكسر في مختبرات مصانع الخرسانة لأنه للحصول على خرسانة جيدة يجب استخدام صلبوخ قوي التحمل

    الماء:
    للمياه المستخدمة في الخلطات الخرسانية يجب أن تكون صالحة للشرب ويجب ملاحظة محتوياتها ويمنع استخدامها إذا كان لها أي رائحة أو لون أو لوحظ وجود بعض الترسبات أو رغوة أو زيوت وعادة ما يتم أجراء فحوصات كيميائية في مصانع الخرسانة للمياه المستخدمة للتأكد من محتوى الأملاح ومحتوى المواد الصلبة الذائبة.

    المحسنات ( الأضافات )
    المحسنات تضاف على الخلطة الخرسانية إضافات أو محسنات كيميائية وهي عبارة عن مواد أو تركيبات من مواد تضاف للخرسانة أثناء الخلط لتحسين خاصية معينة أو أكثر من خاصية للخلطة الخرسانية مثل إبطاء عملية التصلب في الأجواء الحارة حتى تظل الخرسانة طرية مدة أطول ويمكن التعامل معها بسهولة أثناء الصب أو محسنات كيميائية تقوم بتعجيل عملية التصلب للحصول على مقاومة عالية في وقت قصير وهذا النوع يستخدم في بعض المشاريع الخاصة.

    حتى نحقق الهدف في الحصول على خرسانة تتوفر فيها ميزة القوة والديمومة يجب استخدام مواد أولية عالية الجودة من اسمنت ورمل وصلبوخ ومياه أي أي إضافات أو محسنات كيميائية مطلوبة لإكساب الخرسانة خصائص معينة ومما يميز الخلط الجاهز هو:

    توفر عامل التحكم في ضبط جودة المواد الأولية المستخدمة من حيث مراقبة نوعية المواد المستخدمة وأخذ عينات منها للفحص.
    وما يميز الخلط الجاهز هو حفظ المواد الأولية المعدة للاستخدام في خانات خاصة ومظللة لحفظ المواد من التعرض لأشعة الشمس المباشرة. بينما تلاحظ في المقابل في الكثير من القسائم السكنية ان طريقة تخزين الاسمنت في الموقع تكون في معظم الأحيان مخالفة للمواصفات الفنية وهذا يؤثر سلباً على نوعية الاسمنت.
    في الخلط الجاهز كمية المياه المستخدمة محددة ومحسوبة وتتوفر أجهزة لقياس نسبة الرطوبة وخصمها من إجمالي كمية المياه المطلوبة للخلطة الخرسانية لان زيادة الكمية عن الحد المطلوب يضعف قوة الخرسانة.
    في الخلط الجاهز هناك تدرج في حجم الصلبوخ بطريقة انسيابية ويتم مزجهم حسب الأوزان المطلوبة في الخلطة التصميمية بينما في الخلط الموقعي غالباً ما يتم استخدام صلبوخ بحجم واحد أو مخلوط بنسب غير ثابتة وهذا مخالف لمواصفات الخرسانة الإنشائية.
    لذلك يجب عدم النظر إلى أن الخلط الموقعي أقل بالسعر من الخلط الجاهز مقارنة بالمميزات المتوفرة في الخلط الجاهز حتى نتمكن من الحصول على هيكل خرساني قوي.


    ومسألة التوفير يجب أن لا يكون في الهيكل الخرساني أو العازل أو أعمال التمديدات الكهربائية أو الصحية وأفضل بند للتوفير هو في أعمال التشطيبات لأنه غالباً ما يكون ثلثين أعمال البناء في التشطيبات بينما الثلث في أعمال الهيكل الأسود.

    نتمنى من الجهات الرقابية في الدولة أن تقوم بالرقابة والتدقيق الدوري والمفاجيء والمسبق على أداء الفنيين والمعدات في مصانع الخرسانة الجاهزة لأن البلد مقبلة على نهضة عمرانية كبيرة ونتمنى أيضاً قيام المكاتب الهندسية بواجبها بالتدقيق على أعمال الخرسانة وعلى نتائج فحص المكعبات الخرسانية المأخوذة في الموقع أثناء الصب

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين نوفمبر 20, 2017 2:53 am